الأربعاء، أغسطس 20، 2008

؛؛ غـرفة مظلمة ؛؛

غرفةٌ مظلمة خالية، أُنير جزء منها بأشعة الشمس التي دخلت إليها من الشباك، كان منظر الغرفة رائــع وفي نفس الوقت حزين، فقد كانت جدرانها حزينة لقد غادرها من سكن الغرفة، لقد ودعها تاركاً أوراقه التي سطرت كتاباته الرائعة ومقولاته التي أذهلت الصغار قبل الكبار ،أعجبت الجميع ، كم كانت كلماته سلسة وسهلة ،كم كانت جملة صغيره ولكن معناها يصل لأبعد حدود، عجز الكثير عن فهم معاني ما يكتب وفسروا لكل جملة معنى وألفوا كتبًا عنها، لا ألوم جدران الغرفة إذا حزنت وإذا إكتئبت من أجلة فقد عاشوا معه وقضوا الأوقات معه ، فرحوا لنجاحه ، فكيف لا يحزنوا عندما ودعهم؟! أحياناً تكون الأشياء التي لا تقوى على الحراك (جماد) أكثر قرباً من البشر الذي هم من صلبنا، قد ودعهم صاحب القلم الذهبي ، صاحب القلم الذي لا ينضب ، ولكن لم يتركهم دون ذكرى تبقى خالدة في أعماق الغرفة التي سكنها وسكنت قلبه وخواطره ،إنما ترك أوراقة وكتاباته ومقتظفاتة وأقواله حكمة وحتى عباراته التي كان يلقيها عندما يسير مع شخص ما في الطريق ،لقد كان حسه يملأ أرجاء المدينة ، أحبة الجميع وبكى عليه الجميع حين عرفوا بخبر بوفاته..تركهم ورحل جسداً ولكنه سيضل باقي في مخيلتهم..هذه قصة الغرفة المظلة الغرفة التي غادرها من كان أفصح الناس...

هناك 6 تعليقات:

almortada يقول...

اجمل ماقيل في وفاة شخصً مثل هذا
فحزن المكان يوحي عن قوة الحزن التي ستصيب من احب ذالك الشخص
ورهبة الوصف جعلت من القارى يتمنى غير تلك النهايه لذالك الشخص
ومن خلال وصف التابين يتضح مكانة الفصاحه لذات الشخص وقدرته على تخليد نفسهِ بكتاباته
ومع ذالك كله فقد ترك
القلم الذهبي ، صاحب القلم الذي لا ينضب ، ولكن لم يتركهم دون ذكرى تبقى خالدة في أعماق الغرفة التي سكنها وسكنت قلبه وخواطره ،إنما ترك أوراقة وكتاباته ومقتظفاتة وأقواله حكمة وحتى عباراته التي كان يلقيها عندما يسير مع شخص ما في الطريق

ويدل على حكمتهُ وعقلة اذ انه كان لا يترك فرصةً الا وعمل على الاستفاده منها حتى في الطرقات
التي كان يلقيها عندما يسير مع شخص ما في الطريق ،لقد كان حسه يملأ أرجاء المدينة ، أحبة الجميع وبكى عليه الجميع حين عرفوا بخبر بوفاته..تركهم ورحل جسداً ولكنه سيضل باقي في مخيلتهم..

ورغم ان الحديث عن الغرفه
الا ان الاجمل هو التركيز عن سبب ظلمتها وسبب نورها والتركيز الرائع جدا على افصح الناس
وهو المحرك الرئيسي لتلك الغرفه المظلمه بذاتها والمنوره بعلمها ومكانتها المعنويه


شكرا لكِ يا قلب المحبة على هذا المقال الجميل


المرتضى اسماعيل الطايفي

غير معرف يقول...

سألت الدار


سألت الدار تخبرني ..... عن الأحباب ما فعلوا

فقالت لي أناخ القوم ..... أياماً وقـد iiرحلوا

فقلت فأين أطلبهم؟ ..... وأيّ منـــــازلٍ نزلــوا

فقالت بالقبور وقد ..... لقوا والله ما iiفعلـوا

أناسٌ غرّهم أمـلٌ ..... فبادرهم به iالأجـل

فنوا وبقي على الأيام ..... ما قالوا ومــا عملـــوا

وأثبت في صحائفهم ..... قبيح الفعل iiوالزلل

فلا يسـتعتبون ولا ..... لهم ملجأ ولا iiحيل

ندامى في قبورهـم ..... ومايغني وقدiiحصلوا

أبي العتاهية


ذكرني مقالكِ بهذه القصيده
شكرا ياقلب المحبه

صديقكِ الوفيء
المجهول

قلب المحبة يقول...

يسعدني مـرورك وتعقيبك على ماكتبت،،

almortada يقول...

الفرح والحزن
اي
افراح واحزان
اي
سعادةو شقاء

فلا يمكن ان يقول شخص
انا حزين لكنني سعيد
ولايمكن ان يقول شخص
انا شقيء لكنني فرح
تناقض
وعلية يجب على الانسان
اختيار ما هو مناسب
دائما
تحياتي

المجهول

ابراهيم يقول...

مدونتي جميلة ومميزة وكلمات جميلة
ادعوكي لزيارة مدونتي واتمني التواصل الدائم بيننا

the.thinker يقول...

عنوان جميل .. يشد الانتباه بصراحه
وموضع رائع أحببت الرمزيه التي فيه

ألف شكر .. تقبلي مروري :)