السبت، نوفمبر 26، 2011

مَا أشَبة الليْل بِالبَارحّة ....!!

.
.
.
.


مَا أشَبة الليْل بِالبَارحّة.
حَينمْا أكتَمل القمْر فَي ذَلكَ الليلَ كَانَ يشبَه البَارحَة  َ كثيـرا ً.
حيَنما ابتسَم في تلك الليَلة كانْ يشَبه اليوُم .
حينما قبلتني أمّي صَباحاً كانت أشبه بقبلة الطفولة البَارحة .
مَا أشبه الأيام وما أشبه الأفعـًال التي كانت بالسَابق .
هَاهي تتكرر وَكأنها تَحدْث اليَوم لمَاذا ؟
لمَاذا حِينما لا نَريد الشَيء أنْ يتكرَر نَراه يَتكرر أماَمنا مَرات ٍ ومَراتْ ؟
وكأنه يتعمد ذلك كي يُغيضنا ، فماذا أجرمنا بحقه؟
أهّي ذكريات البَارحة تُحب لعبة الاختفاء بَل وتجيدها كي تظهر لنا حيَنما نظن أننا 
عجزنا إظهارها  فتأتي لتُؤرق المنام ، وتُتعب الأجفان ، وتُسهـر الألباب بالتفكير
عمّا كان ومَا يَكون ورَبما كيفَ يَكونْ ؟
أوليسَ التفكيَر بِالمُستَقبل تَعذيبا ً لنفَس وَتخطي الخُطوَط الحَمراء؟
أم أننا نَحبْ التفكير بَالمُستقبل مُتناسِين أنْ الله حَفظهُ لنا بَاللوح مُنذ الأزل فَهو
 قادم ٌ لا مُحالة فلا دَاعي لتخطيط له فإنه سَيأتي شئنا أم أبينا.
فلمَاذا لا نتَرك الأمور تسَير عَلى مَهْلها ولا نُجهد قرائحنا بِعمق التفكير ونَعش يومنا  
 ونأمل لغد ٍ أفضل دُون أن نـُحدد ما هو الأفضل فنَحن وإن عرفنا مَا هو الأفضل لنا 
فلن يكون خيراً من ما عند الله لنا ..
مَا أشبه الليل بالبَارحة  حِينما يَكتمل البدرُ كل شَهر ، وتَفرحُ الأم بابنها كُل يُوم،
ويَبتسم السَّائل لِمنَ يَعطيه، فما أشبها جُميعا بِالبارحة وكأنها لقطات ٌ تتكرر.





بـ حب أتركُكم أحبتي ...،،

هناك 6 تعليقات:

ريــــمــــاس يقول...

مساء الغاردينيا
حين تتشابة الأيام فـ هي بـ التأكيد خالية من الفرح وخالية من الحب
فـ الحب فقط من يجعلنا نشعر أن كل لحظة هي يوم جديد"
؛؛
؛
لروحك عبق الغاردينيا
كانت هنا
reemaas

( حياتى ) يقول...

مدونة رائغة وبوح رائع

ان الله حفظ علينا مستقبلنا

نعم ولكن امرنا بالسعي وراء تحقيق ذلك

والذي قال تعالي لمريم بنت عمران :

( وهزي إليك بجذع النخلة تساقط عليك رطبا جنيا ( 25 ) ( فكلي واشربي وقري عينا فإما ترين من البشر أحدا فقولي إني نذرت للرحمن صوما فلن أكلم اليوم إنسيا ( 26 ) ) صدق الله العظيم

كان من الاولي ان ينزل اليها الرزق سهلاً
وهل هي تستطيع ان تهز النخلة حتي تسقط الرطب كلا ولكن هذا يسمي السعي فوجب علينا السعي ونترك التدبير لله عز وجل
لذا وجب علينا التفكير بالمستقبل وهذا لا يعد تخطي للخط الاحمر لان ربنا امرنا بذلك
دمتِ بكل خير غاليتي
وارجوا الا اكون اثقلت عليكِ

تقبلي مرورى

زهرة

ariseagain يقول...

I enjoyed reading it :)

بسّام الكثيري يقول...

تأمل يستحق وقفة ..
ما اشبه اليوم بالبارحة ..


متمنيا لكم مزيدا من التوفيق و النجاح

أفراح محمود يقول...

الاستاذه

ريماس - حياتي - بسام الكثيري


إنه فخرٌ لي بتواجُدِكم هنا بين أسطري البسيطة ، لاحرمني الله منكم


كونوا بخير

ابن السور يقول...

يقول الله سبحانه في كتابه الكريم ( وتلك الايام نداولها بين الناس ) وعندما تتشابه الليالي بأحداثها فهي تعيد دورتها لكن بشكل اخر ونفس اخر وقدر اخر
موضوع جميل لكاتبة رائعة