السبت، نوفمبر 19، 2011

جرائم ُ الخدم ... إلى متـى ...؟

.
.
.



سئمت ُ حقـا ً من أن أقلب َ في صفحات الصُحف كُـل َ يوم 
وأن أقـرا ً ذات الأخبـار ، ولكن بشخصيات ٍ آخرى وأسماء ٍ آخرى
وأحـداث ٍ تختلف ، ولكن هي الجريمة ُ ذاتها ؟ ومرتكبُها واحد والضحايا كُــثر ..
فـ إلى متى ونحن ُ في هذه الغفله ..

الخدم ونحن ُ ...!


كم خسرنـا من نحب ؟ بسببهم ..
وكم قتلوا فينا الحياة .. 
وكم سرقوا ابتساماتنـا ..
كم سلبو منا  كُـل غالي ..
إلى متى سنعطيهم كُل شيء ٍ نحب ليقتلونه ..


أنا لا أقول أنهم يقتلون هكذا دون سبب ..
بل هم يقتلون لأننـا نحن ُ نجبرهم على هذه الفعله الشنيعة . ..


الخدم بـشر ٌ مثلنا يتنفسون ويشعرون بالحيـاة ويتألمون ويتعبون ويمرضون ، فلماذا البعض يعاملهم كأنهم آله
لا حياة بها ، لماذا البعض يجعلونهم يعملون ليل نهـار دون كلمة ِ شُكر ٍ واحدة ، دون احسـان ٍ واحد ، أو حتى شفقه 
هم يعلمون لنا من أجل راحتنا فلماذا لا نُكافئهم ...؟


أرجوكم إننا مسلمون ونمثل الدين الاسلامي بأخلاقنا ونحن ُ سفراءٌ لـه فلماذا نوصل لهم رسالة ً آخرى
بأننا لسنا إلا بشرا ً دون قلوب ، قال رسولنا الكريم  ( أعطوا الأجير أجره قبل أن يجف عرقه ) 
ومع  هذا لا نعطيه إلا المعاملة السيئة ، فكيف لا تريدون أن يقدموا على مثل هذه الأفعـال ..


لـلـ قضاء على هذه المشكلة لابد َ أولا ً أن نتعلم كيف نتعامل معهم ، أن نقرأ في خلق الرسول صلواة ُربي عليه ..
فعن أنس رضي الله عنه قال" خدمت النبي صلى الله عليه وسلم عشر سنين، والله ما قال أف قط، ولا قال لشيء
لم فعلت كذا وهلا فعلت كذا" - رواه البخاري 


فأين نحن ُمن رسولنـا محمد علية الصلاة ُ والســلام ..
احسنوا لهم فإن الله سيسألونـا  عنـهم ..





هناك 8 تعليقات:

... سعد الحربي ... يقول...

فعلاً ما خطه قلمكِ

وصحيح أن نتعامل معهم التعامل الصحيح وأيضاً نحرص منهم ونتبه لهم ولا نعطيهم كل ثقتنا ولا نعاملهم كأنهم جزء منا بل نحترمهم ولا نعطيهم أكبر من قدرهم.
وأنا أعي ما اقول تماماً لأن هذه الثقة وهذا الحجم سبب مشاكل عديدة لأسر كان نتائجها جرائم وطعن لهذه الثقة.

شكراً شكراً لهذا القلم المعطاء

لكِ كل التوفيق أختي أفراح والله يسعدكِ دوووم.

نور القمر يقول...

هم اناس متلنا .. بشر .. يحسون .. فلا بد ان نعاملهم باحسان وطيبه ..
مع تحياتى لك
نور

أفراح محمود يقول...

أخ سعد الحربي ..
لا أحد يؤذي شخص يُعاملة جيدا ً مهما كان ومهما حدث ..


شُكرا لتواحدك الجميل
وفقك الله

أفراح محمود يقول...

اختي نور

صدقتي فيما قلتيه ..
ولكن من يعي ..

شُكرا لك

أفراح محمود يقول...

اختي نور

صدقتي فيما قلتيه ..
ولكن من يعي ..

شُكرا لك

ريــــمــــاس يقول...

مساء الغاردينيا أفراح
مؤلم مانقرأه من جرائم الخدم ومايحث لنا وأطفالنا ولكن دائماً أتذكر أرحم من في الارض يرحمكم من في السماء وأظن أنهم يحتاجون للرحمة أكثر ولكن بحذر "
؛؛
؛
لروحك عبق الغاردينيا
كانت هنا
reemaas

محمد سعد القويري يقول...

السلام عليكم ورحمة الله
تحية عطرة
اعتذار .. لأن التعليق خارج موضوع التدوينة
دعوة للمشاركة في مشروع مقروءاتي
للعام الرابع على التوالي
لمزيد من التفاصيل
http://qweary555.blogspot.com/2011/11/1432.html

Amal Mawil يقول...

عزيزتي كل ماقلتيه صواب اضافة الى هذه المراة التي اتت من بلادها ومن بيتها واطفالها وجاءت الى الغربة وهي بهذه العمر جاءت لطلب الرزق ع اختلاف جنسياتهم ولنظرا لصعوبة الحياة فلا نقسو عليهم فنكون زدنا جرحا وهموما ع ماهم عليه منهم من زوجها مريض وتصرف ع اهلها ومنهم ومنهم ولكن منها مشكلتها فلو تعاملنا معهم بخلق الدين الاسلامي لاعتنقو جميعا الدين الاسلامي سمعت كثيرة عاملات اعنقو الدين الاسلامي بسبب معاملة ربة المنزل لها فتعجبت من معاملة الطيبة وحسن الخلق ديننا دين معاملنا فلما ابتعدت معاملتنا كثرة جرائم سلمت يمناكي عزيزتي