الثلاثاء، فبراير 22، 2011

أمتنـا إلى أين تمضي ...!؟

.
.
.
.



حركتني المشاهد المؤلمة .. حركتني دمائهم .. صراخهم .. بكائهم ..



جعلني أبكي لا شعوريا ً .. لكني لست ُ سياسية ولا أعشقها ..


ولا أحب أن تكون مدونتي من هذا النوع ولا قلمي كذلك ..


ولكني حزينة بل منكسرة جدا ً من الداخل وسئمت النظر إلى الأخبار


من قناة إلى قناة حتى جهاز التحكم مـَل َ منا ..


منذ شروق الشمس حتى منتصف الليل ونحن لا نبرح ُ مكاننا فتارة ً نبكي وتارة ً نحزن


وفي كلتا الحالتين نحن ُ في شرود ٍ وصمت .. إلا أنا أحاول أن أعيـد ذاكرتي لسابق هل من شيء ٍ في أمتنا العربية يُفرح ؟

 لماذا حُكامنا ظلام؟ لماذا أمتنا العربية تعيش ُ حالة ً من التخبط لا يُسر ُ أحدا ً ؟


تونس ..مصر .. والآن ليبيا في مجزرة تاريخية وكأنها ستكون الهولوكوست كما سمعت أمي تقول

 إن لم يتحرك شيئا ً ليوقفه ويمن لا تختلف ُ تماما ً ..


آآهـ أكاد أشعر ُ بالغثيان بمجرد أن أرى الصور وأن أقرأ الصحف أو أستمع للمذياع في طريق عودتي ،

فكلما أبعدتُ نفسي وجدتُها تتعمق ُ أكثر دون أن أشعر ..


أظن أن هـذا العـ 2011 ـــاام هو عـام ُ الخلاص من كُـل ظالم عاث في الأرض الفسـاد ، وأتمنى ذلك ..!


وأتمنى كـ غيري من فتاة ٍ عربية تريد ُ الخير لأمتها أن تطهُـر البقاع ُ العربية من حُكام لم تقتدي بعمر بن خطاب رضي الله عنه خليفة ..


إللهي إنهم لا يعجزونك فإرنا بهم عجائب قدرتك ..


اللهم ألهم كل أسرة ٍ فقدت احد منها بالصبر


اللهم أعد الأمن والأمان في بقاع المسلمين


إنك سميع ُ مجيب ُ الدعاء ..




 أرجوكم لم اكتب كي نتحدث سياسيا ً
بل أريد دعوات ٍ قلبية لكل البلاد الإسلامية ..





 

كنت ُ هنا سياسة ً ولأول مرة

قلب المحبة


.

.
.
.









هناك 9 تعليقات:

مدونة رحلة حياه يقول...

السلام عليكم
اشاركك الدعاء لامتنا بالخلاص والنجاة وحفظ الدماء اللهم امين
رجاء شخصى كبرى حجم الخط شوية

غير معرف يقول...

painful

غمـــــاآزهـ يقول...

اللهم أعنهم وقِهم جور حكاآمهم ..
واقع مؤلم نقشهـ ضعاف النفوس السفاحين ،
أ لأنهـ حاكم يقتّل أبناآء شعبهـ ؟!
أ لأنهـ حاكم يسفكـ الدماآء دونما اعتراآض من أحد ؟!
~
لكن ماذا نقول والله فوقهم؟
ماذا نقول والجزاآء عند ربهم لا يذر صغيرة ولا كبيرة دون حساآب ؟
ليس لمثلناآ إلا الدعاآء لإخواننا ..

الغـدوف يقول...

شلال الدم يواصل سكبه للضحايا الأبرياء
وحالة الفوضى مؤلمة وأشد الألم

اللهم أعد الأمن والأمان لكل بلاد المسلمين
اللهم أصلح أحوال عبادتك
وانشر رحمتك وبركاتك في كل مكان

كوني بخير غاليتي

Amwaj يقول...

لا حول ولا قوة إلا بالله
مافي اليد حيلة :(

الله ينصر كل مظلوم
لازم الظلم ينتهي في يوم لأنه سبحانه يمهل ولا يهمل

حاسة بشعورج لأني آنا أعاني منه هالأيام كلما أشوف الشهداء وأهاليهم :(

الله يعوضهم بالآخرة الطيبة

قوس قزح يقول...

مشاركة أبناء الوطن فى محنهم و أفراحهم ليست سياسة .. لا يستطيع أحد ان يشاهد فيلم كويدى و الدماء تسفك فى وطن عربى من الجهة الأخرى .. يكفى مقال مثل مقالك الرائع هذا لكى نحس بالأمل ..

تحياتى لك

ويبقى الأمل يقول...

لا أعرف لماذا هو هذا الحزن الذي أسمعه الآن يشاع ويرفع على الأكتاف مرحباً به ، مع ان الأمور على العكس تماماً ، انه لحري بنا أن نفرح الآن وليس في أي وقت قادم أو مضى ، اننا نستنشق الحرية فهل هذا مدعاة للحزن
ولا اعرف ما بال الذي يريد أن يرى النبات على وجه الأرض لا يدفن البذرة في بطنها ...
وفي الأخير كل من يتكلم يقول لا نملك إلى الدعاء ... هذا بعض العجز الذي غرسوه فينا ..
تحياتي

سفيرة المحبه يقول...

والله يا اختي ايش اقل لك
انا الايام هذي لما اشاهد اللي يصير
احس حالي ح اجن من كثرة ما اشوف العالم جالسه تقتل في نفسها
اولهم تونس و مصر و اليمن والحين ليبياا
آآآآآه والله شي يقهر
ما بإيدنا شي غير الدعاااء لهم
الله ينصرهم و يورينا يوم اسود في كل طاغيه ظالم متجبر
اميـــــن
ودي لك

قوس قزح يقول...

اين انت ؟