السبت، ديسمبر 04، 2010

هل تنصحني بالنشر.. شاركني الرأي ..!!

.
.

الحياة تستحق منا المجازفة كثيرا ً .. ولكن حينما نجازف لابد أن نجازف على شيء نسبة نجاحة معقولة 
لدي سؤال لك من قرأ لي ويثق بما اكتب .. ويتابع لي منذ فتره ويقرأ ما ادونه هنا ..


هل قلمي حينما يخوض تجربة النشر سيفشل ..؟


إجاباتكم زواري تهمني كثيرا ً .. فأنا أنتظرها حقا



شكرا ..

هناك 23 تعليقًا:

تركي الغامدي يقول...

تحياتي لشخصك الكريم ... في البدء لا أحد يضمن النجاح في أي عمل مقبل عليه هكذا وبخاصة في الأعمال التي تستهدف أكبر شريحة من المجتمع ... وبالتالي أرى أن تنطلقي من مواجهة نفسك بما تريدين فعلاً من النشر ... وهل المادة المراد نشرها مستوفية لكافة الشروط بحسبان أن المتلقي اليوم تشده أمور كثيرة ليس من بينها القراءة ... هل جربت النشر عبر الصحف ... هل واجهت نوعاً من النقد لما تكتبين ... أسئلة كهذه وإن بدت محبطة إلا أنها تتطلب بعداً آخر لأسباب النشر ... فليس كل مايلمع مما يُنشر يستحق المتابعة ... أكتب هذا التعليق لاختيار القرار الصائب ... آمل أن تتخذي القرار الذي يساعدك في الاقدام على هكذا خطوة ولو بعد حين ... وفقك الله لما فيه الخير .

نمووول يقول...

ماذا ستخسر ان جربت ؟
وماذا ستربح ان لم تجرب ؟

مساء الخير ,,

للوش يقول...

الأقلام سطور كثيرة في عالمنا ..
فالقلم هبه من الله عز و جل قله من وهبهم الله بها ....
القلم وسيلة للتعبير عما بالخاطر فهو الرفيق في أوقات الأزمات ..
والمؤنس في لحظات الألم ..
و السيف في المعارك ..
والسلاح الحاد عند الحرب ..
والداعي للخير و للشر ..

غاليتي
قلب المحبة

الإبـدآع طاقات كامنه تشحذهـا
قوة الإرادة ,,
فـ جميعنـا نمتلك طاقات إبداعيه
ضخمـة قد نجهلهـا ,, فـ هروب الإنسان
من آفكاره القديمه وآستبدالها بنمط تفكيري جديـد ,,
كأن يطلق العنان لقلمة كي يبحر كيفما يشاء
يعد نقطة البدء لتخطي آمواج الخوف والخوض
ببحر الإبـداع ..
كثيرين هم من يحاولوا التميز,,
والوصول للإبداع فيجتهدوا ويتجاوزوا
عقبات النقد السلبي الذي قد يقفل أبواب الابداع المنطلق,,
لكن حين نترك ونسمح لأنفسنا ان نبدع فسوف نسمو به ,,,,
باليوم الواحد كم فكره تأتي ببالنا و نتجاهلها //10/50/100// ويمكن أكثر . .
للاسف أفكار الكثير منا تذهب هباء الريح لم تسطر لتكون دافعا لنا لطريق الابداع
وإن فشلتِ مرة ستنجحِ الأخرى لأن الإبدآع متواجد بنا وبِدوآخلنآ
فقط أغرسِ قلمكـِ بِمحبرة عقلكـِ لِيتسآقط الفكر من مخزون تمْ
حفظه من قبل "،
\\
//
الخوف..
التردد..
الهروب..
الأفكآر السلبية..
جميـعهآ تجعل الشخص
يـعجز عن اكتشاف نقآط الابداع الموجودة بداخله
فالابداع والكتابة موجودة عند كل إنسان ففي داخله يوجد الكم الكثير منه ولكنـه
لن يظهر ذلكـَ إلا حين يؤمن بنفسه وبمقدرته على صنع الكثير
وحين يفهم أن ما بداخله ثمين وللغاية وبأنه يجب عليه
عدم لجم أي فكرة تراوده سواءً كانت ناجحة أم فاشلة
فالتجربة هي بداية المشوار
حاولي وحاولي أن تصنعي من نفسكـِ شيء لنفسكـِ لا لغيركـِ
أهنئّكـِ على رقي وتفرّد أطروحآتكـِ..
تحية مودة لفكركـِ المتميز

Amwaj يقول...

بالعكس راح ينجح لأنه باختصار " مبدع ومتميز "

بالتوفيق إن شاء الله :)

قلب المحبة يقول...

الاستاذ تركي الغامدي

اولا ً أشكرك على هذه النصيحة القيمة التي ستثري لي الكثير ،،بإذن الله قد قررت أن أبدأ هذه التجربة الصعبة مهما كانت وسأتوقع نتائجها سلباً أو ايجابا ً..


أكرر شكري لك

قلب المحبة يقول...

نمول

لن اخسر شيئا ً أكثر من ما سأربحة كثيرا ً .. شكرا لك

قلب المحبة يقول...

غاليتي للوش

صدقتي في كل حرة دونته هنا
وكثير هي الفكر التي تموت قبل ولادتها
دون ان ننقشها على الورق ربما تكون تلك الأفكار لها نتاج جيد..



بإذن الله سأصنع لإسمي شيئا ً
أفخر به ويفخر به الجميع


يسعدني كثيرا تواجدك
أفتخر بان يكون لي شخص يُحب قلمي
مثلك ..


للوش كوني بخير

قلب المحبة يقول...

الأخت أمواج

إن شاء الله املي بالله كبير أن ينجح كتابي الاول القادم حليا ً ..

شكرا لك

قمر الـوجود يقول...

بعد أن قرأت الردود ..
لا أجد ما أقوله ليس من العدم,
لآن ما قيل هو الصواب خاصة الأخ تركي الغامدي .. وبما أنكِ أخذتي القرار
يكفي أن أقول .. بتوفيق ومن الأعماق

وإن شاء الله نكون متابعين لكِ على الدوام ..

وأسفه على التأخير ..

أنفاسي يقول...

طاب صباحك غاليتي

لا تقولي هل يصح لي النشر؟
أو هل ما أكتب جدير بالنشر؟

أنتِ رائعه وتثقين في قدرتك ويكفي الموهبه !! ..

الموهبه جديره بأن تنشرين ما تكتبين

ومادامت الفرصه متاحه للنشر .. لا تقولي لنفسك أستطع أو لا أستطع!!

قولي يااارب وباشري العمل

أنت رائعه

:) <إبتسامه لأجلك

مع

أسأل الله العظيم ذو القدرة والرزق أن يعطيك من عنده الخير والمحبه
وأن يبعد عنك كل مكروه
وكل عام وأنت بخير حال

كل عام وأنت في رقي
...
.

كل التقدير يا قلب المحبه

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: قبل المحب ::
Absolutly
بالتأكيد :)

غير معرف يقول...

الطيبه...محبه..احبك الله وخلقه..
السلام عليكم....
لو اعدت قراءة ماكتبت ...وتتبعت الخط التصاعدي للغة الكتابه لوجدت الفارق كبير...الكتابة مثل البذرة التي تحتاج الى وطن دافيء...لتنمو..لاينقصك الدفأ حينما يتعلق الامر بما يمس (المحبة)..هلا صبرت على البذرة..لتنمو قويه...همسة من اخت كبيرة..حلقي قليلا مع من يشاركونك وطن ابعاد...تنفسي الكلمات وكأنها آخر انفاس...تذوقي الحزن في موضعه...حلقي مع الفرح كبالونة عيد...واستشعري المر وكان العلقم سكر...وثقي بكلماتي....
لك مني محبة...
اختك مها

الغـــــدوف يقول...

يجب أن تثقي بكل قدراتك في صناعة شيءجميل ينشر عبقه خيراً وواثقة من عمق قلمك
والإستعداد لتقبل كل الكلمات حوله
مجرد الشجاعة للإقدام تحقق بعض الرضى للنتائج

بالمناسبة فلك حرف أجمل طالعناه هنا كثيراً محفوف بالتميز وأحببته
أمنيات دافئة لك بالخير في خطوتك
كوني بود عطر

قلب المحبة يقول...

الاخت قمر الوجود


يسعدني تواجدك ويسعدني دعائك لي بالتوفيق ،،

شكرا لك ولك التوفيق مثله

قلب المحبة يقول...

غاليتي أنفاسي


كلماتك تساعدني على المضي قِدما ً للأمام

أسأل الله لك التوفيق كما تمنيتي لي التوفيق

كوني بخير

قلب المحبة يقول...

استاذي الفاضل محمد القويري

Thanks alot

قلب المحبة يقول...

الاخت مها

أجهلك ولكني اتمنى أن تكوني مها التي عرفتها في بداية مشواري لتدوين..



سأثق بالله اولا وبدعمك ثانيا ً
وبقلمي أخيراً..

لا حرمني الله منك ومن دعمك
شكراا

قلب المحبة يقول...

الغالية الغدوف

إن كنتم دائما بجانبي سأثق بقلمي كثيرا ً

شكرا لإطرائك غاليتي

كاتب فرح يقول...

بالنسـبة لي ولرأي المتواضع :
الكتابة أو النشر باختصار محتاج منا دراسة ممهلة
حتى نعرف كيف سننشر ولمن سننشر
وفحوى المادة التي نريد نشرها !
وخبرتنا في الكتابة هل تكفينا لنزاحم الكتب المرصوصة في المكتبات !
وطريقة النشر والمادة الإعلامية التي سترافق المنشور !

ولا ننسـى
لماذا سننشر أو بسؤال آخر : هل فكرنا عن هدفنا في النشر
إن كانت رواية أو تقرير أو دراسة أو غيرها !

ويكفيج "قلب المحبة" ان يكون قلمج صالح للنشر مدام لج قراء هنا

مُـنتظر المُـوسَـوي يقول...

انا في اعتقادي .. أن مشروع النشر لا يفشل .. نحن ننشر لنصل بأرواحنا إلى العالم و الوجود .. والنشر سيوصلك إلى ذلك العالم بأي طريقة كانت .. وعندها ستتعرفين على نفسك أكثر وأكثر
ولكن صدقيني .. إن كنتِ تملكين هذا العدد من القراء "هنا" فستمتلكين عدداً أكبر "هناك"

كوني على ثقةٍ بقلمك المبدع :)
كل التوفيق ..

صالح سعد يونس يقول...

لا أحد يا عزيزتى يمكنه الجزم ولا مفر من خوض التجربة لمعرفة النتيجة .. من وجهة نظرى أنصحك أولاً بطرح ما تكتبين عبر وسائل أكثر انتشاراً لمعرفة مدى تفاعل الآخرين مع ما تكتبين مثل الصحف والمواقع الكبيرة والمنتديات والمواقع الإجتماعية .. يمكنك كذلك إرسال كتاباتك لعدد من القراء الجيدين والمتخصصين والنقاد .. فما سيزودونك به من ملاحظات وانطباعات كفيل بأن يجعلك تعدلين ومن ثم تنطلقين فى دروب أكبر .
تقبلى تحياتى وتمنياتى لك بالتوفيق
صالح سعد يونس
قاص وروائى من ليبيا
www.wajaa.blogspot.com

البرنس يقول...

بالتوفيق انشاء الله

how to do it easy يقول...

مشكور علي المدونه...كل التوفيق