الأربعاء، يوليو 21، 2010

رأسـي يؤلمنـي كثيـرا ً ...!







هـل يُـعقل ذلك ..!؟
لما هذا الشيء يحدث في واقعنا نحن وليس في واقع ٍ آخر
لماذا الحلمُ البسيط يموت ويدفن تحت التراب..!؟
ألهذا الثمن أحلامنا رخيصة لا تقدر بشيء ..!؟
لماذا مات حُلم تلك الفتاة بمجرد ظلم ٍ بسيط..!؟
عرفت الآن مالفرق..
عرفت الأن ما هي القصة
القصة كلها هنا لخصت وهنا وضعت أجزائها كلها

القصه أو الفرق هو كتالي..!

أن تكون في بلدك معزز مكرم وأن يكون لك وطن يحترمك الآخرين من أجله..!؟
الفرق هو أن تكون بلا وطن بلا هويه يعني أن تكون ولا شيء بالنسبة للآخرين ..
في حين أنت تحاول أن تكون شيئا ً وهذا غير مسموح ٌ لك لأنك ولا شيء  بلا وطن بلا هويه ..

هل تعلم ما هو المسموح لك فقط أن تتنفس لأن الهواء مُلك الله وغير ذلك فهو ليس مسموحٌ لك ..

تلك هي الغربة .. تلك هي  الحياة التي لابد لنا أن نعيشها رغما ً عنا ..

لك الحمد يارب عل كل شيء ..
لك الحمد يارب فأنت القادر على كل شيء ..
يارب أدخل السرور في قلبها وأنر دربها بالنور ..










هااامش: فنووون يسلمو على الصووورة

هناك 4 تعليقات:

أفنان يقول...

لا يا صديقتي .. ليس الأمر كذلك !
إنما القضية كلها تتلخص في أننا يحكمنا بشر و البشر ظالمون ..
ثقي بالله و ضعي أمركِ بين يدي العادل الرحمن و أعدكِ بأنه سوف لن يخذلكِ .

بسّام الكثيري يقول...

مواقف كثيرة يتجرع مرراتها رقيقوا المشاعر ، الذين تتكسر احلامهم بصخرة الواقع المرير .
بعض الناس قساة و قانونهم ضيم و افعالهم يطغى عليها التجبر و القهر لمن حولهم .

و لكن يظل الامل هو الفجر المنتظر لليل ولو طال و كان حالك ظلامه .

علينا ان نتسلح بالخبرة من تجاربنا السابقة ، و لانتحول الى مجرد زجاج يسهل كسره في كل وقت .

علينا ان نكتسب بعض المقاومة من قسوة الواقع و بعض التصميم من كراهية البشر التي تتصاعد من نفوسهم ، و الكثير من الأمل من نفوسنا الطيبة و نوايانا البريئة و احلامنا الغضة الطرية .

أسأل الله ان يجبر كل مصاب ..

،، بالتوفيق

قوس قزح يقول...

سلامة قلبك وراسك من كل ألم
...

غداً تلوح ضياء الأمل
غداً سوف يكون صباحك أكثر إشراقاً ..

كونى بخير عزيزتى

أسيرة اللوحة يقول...

هوني عليك ,,

كلنا بلا هويه كلنا بلا وطن ,,
كلنا يتجرع مرارة الغربة داخل حدوده ,,
كلنا يبحث عن ارض تجمع احشاءه بعد الموت و قبله ,,

الحمد لله على كل حال ,,
ليبقى الامل ,,

دمتي بخير ^^