السبت، أكتوبر 31، 2009

طــفــلــة ...!

























؛؛

×
؛؛

مــن مــآآذا تــخــافيـن أمن البــرد ..!؟
أم من غضب الحيــاآآآة عليــك وسخطها ..
مسكينة ٌ أنتـ ِ حقــا ً ...

هناك 10 تعليقات:

أسيرة اللوحة يقول...

اعتقد ان الغد احق ان تخشاه ,,

دمت بخير ^^

للوش يقول...

ودُنيآ تلتفُ بِ وشآح الغرآبه وتنتهج منهج الخوف
والدوس ع المشآعر النقيه بِ أقدآمـْ القسوة
هي لمـ تلتف بِ ذآكـ الوشآح رغبةً منهآ ولكنْ
بشرآً ارغمُوهآ ع إرتِدآئهآ لِ تصبح قآتِمة اللون
بشعة المنظر ،
ولكنْ رؤيه من جآنبـْ مضيء لهآ بِ أعين النقين
تكون أروع ،


قلب المحبة

بآهرة هي أنتـــِ ، دومآ لكـِ عزف خآص ..


يآسميني يآسركـِ ،

الغـــــدوف يقول...

من المجهول الذي تتفتح الطفولة على أنه الخوف الحقيقي
من الظلام الذي لم يعد نورٌ إنطفاء ستبدده شمعة وتذيب الخوف مع شعاعها
من الدموع التي لم تعد تنزف على تحطيم دمية أو فقد لعبة


الطفولة لم تعد طفولة الماضي .. تحورت مع الزمن

دمتي مبدعة

وردهـ جرحها الزمنـ يقول...

طفلتي مما تخاافين ؟؟

أخااف من غداً مظلماً

و جرح عميق تعمدت دفنه

و طعناات في الظهر من

أقرب الأقربين ؟!

غااليتي ::

أعدريني على تتطفلي

و لكن مااذاا أفعل لخلجاات نفسي

الدفينه التي قررت التعبير على

صفحااتك

دمتي مبدعه


^_*

عروس الاشعار يقول...

|

تخاف من جميع ماذُكر أعلاه (^_^),,
جميله كـ/عادتكْ

ودّيْ وتقديري

|

غير معرف يقول...

ذكرى الجروح

تخاف الاثنين ياعزيزتي
فالبرد يجر الخوف
والخوف يكون من غداً
إذن
هما معادلة متشابهة

دمتِ بكل الخير

ahad يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
ahad يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
ahad يقول...

عندما قرأت كلماتك أحسست بأني طفله مازلت اخاف من كل شئ :(

قلمك مبدع


يشرفني مرورك على كلماتي
http://al-3had.blogspot.com/

قمر الـوجود يقول...

لا أعلم ما أصبني .. بين كلماتك و الصورة
خوف الطفولة عفوي و لا أدرك معني الخوف تمآآم ’ أما اليوم فخوفي يزداد ويتضح العنوان ..
:
سأرحل من تدوينكِ اليوم بحزن ..