الخميس، ديسمبر 11، 2008

حدث في مثل هذا اليوم الرابع من يوليو...!








انتدثر الحبر على الورق..
تلاشت الحروف المكتوبة..
لا تستطع حتى أن تقرأ ما كتب عليها ..
أصبحت الورقة ملطخة بالحبر..
حاولت أن أقرأ لكن دون جدوى من ذلك ولكني وجدت على آخر الورقة ذلك الرقم الباقي الذي لم يصل إلية الحبر أو
حتى من قطرات انسكابه علية حين قرأت الرقم لم أفهم ماذا يعني فهو لم يكن رقما ً لهاتف أو لشيء ما معروف
كان الرقم (200874)
ماذا تعني تلك الأرقام .. لا أعلم..!؟
حاولت اعادة الترتيب علها تكون دلاله لشيء ولكن دون جدوى ..حتى وضعت الورقة على الطاولة وذهب لشأني ..
وحين خرجت صادفني في طريقي أرقامٌ كلما نظرت إليها ذكرتني بأشياء كثيرة وكأنها تريد أن تقول لي شيئا ،
ماهو ..؟! لا أعلم..

لوحة السيارة..200874
رقم منزلنـا..200874
رقم الطابق الذي فيه مكتبي 4
رقم مكتبي السابع على اليسار
تاريخ اليوم4/7/2008م
يـا إلهـي إن تلك الأرقام كلها تشير لشيء واحد ..
إنه ذلك اليوم كيف لي أن نسيته..كيف لي..!؟


الرابع من يوليو لعام 2008م
كان ذلك الذي تركنا قلوبنا في وادٍ وأجسادنا في وادٍ آخر ..
كان اليوم الذي عُرفت فيه صدق النوايـا المكنونة في الصدور ..
كان يوم مشمس والسماء تمطر ..! كيف لا تسألونـي ..!؟
فكل شيء في ذلك اليوم كان على غير عادته..
الأزهار خضرا نضرة في فصل الصيف..
الجو بارد والمياه ساخنة ..
العصافير تغرد في منتصف الليل..
كل شيء كان مقلوبـا ً رأسا ً على عقب..
أرى الناس يبكون في ليلة الفرح..
ويفرحون في ليلة العـزاء..
أرى الناس يرمون بالقلم أرضـا ً ويمسكون بالورق..كيف مازلت لا أعلم..!؟
أرى نفسي حائرة وتائه لم أجد طريقي بعد...!!
أرى أصدقائي ينظرون إلي نظرة الشفقة دون أن أعرف لما..!؟
أرى الشمس في الليل والقمر في النهار ..
وعيني مازالت شاخصة في السماء ..
متعجبة من ما ترى حولها..

تنادي..
تصرخ..
تركض..
تبكي..
تفـرح..
تجلس ..
وتعاود البكاء..


تنادي أين أنتم..!؟
تصرخ أجيبــوني..!؟
تركض خلف سرابكم..
تبكي لفراقكم..
تفرح لرؤية طيفكم..
تجلسُ أرضا ً وتعاود البكاء..

كل هذا في ذلك اليوم
ما اعجبة من يوم...!!

هل عرفتم لما هو يومٌ عجيب..!؟
إنني فيه رميت قلبي...ومشيت
انني فية أصبحت أخرى...وبكيت
انني فارقت خـلي ... وحزنت

وأنا أعلم أن مايذهب يوما صعب علينا أن نعيدة...!
صعب علينا أن نعيش دونه....!
تلك هي قصة أرقام كانت مكتوبة على حافة الورقة التي غطاها الحبر..

يا تاريخ أضف هذا اليوم في سجلات الأيام.....!
أضفها في حدث في مثل هذا اليوم...!
أضفها لعلها تكون ذكرى لمن ينسى...!
لعله يرى ذلك يوما فيذكره....!


عدت للمنزل واذا بالورقة موضوعة على الطاولة مسكتها ومزقتها ورميتها ..!!

هناك 19 تعليقًا:

zainab يقول...

قلب المحبه
هناك احساس صادق وراء الكلمات
جمال فى التعبير

princess-6yoob يقول...

يا لألم الذكريات...
ومفاجآت الأيام..
***

حقًا ان الألم يجسد حتى بالأرقام..

كلمات صادقة أليمة دفينة..

وهل أقسى من الفراق..

ربما يكفي ماطرحته أنت هنا..
وربما لايكفي أن أبوح أو أكمل..

دمتي قلما مبدعًا..وبالقرب غاليتي..

أحاسيس طفل يقول...

مساؤكـ عنبر ..

:)

يالقساوة الموقف والذكرى ..
يالصعوبة الفراق ..

هنا بوح أليم .. ومع كل غصات الألم إلا أن الروعة تبدت من بين سطوره ..

سعيدة بأن أقرأ مثل هذا الإحساس والقلم ..

أنت مبدعة فاسمحي لي أن أستشف منكـ هذا الإبداع لأرتقي أكثر ..

شكرا لروحكـ الطاهرة ..

:)

Mr.Caffeine يقول...

جميلة هي اللغة عندما تنساب مع الأوردة ..

مبهرة بحق ..

سررت بقراءة بوحك وخرجت وفي ثيابي بقع فواحة من حبر اثيري عبق الرائحة ..

شكراً لشذى أحبارك

ghorBty يقول...

السلام عليكم

قلب المحبه

اسلوب جميل .. ولكن يغلبه الغموض

وتركتينا نتسأل ماذا حدث في الرابع من يوليو ؟

دمت بود

كاتب الأنثى يقول...

رائع الطرح هنا

اسلوبك رائع
اتعلمين
هل بقي ساعه من بعض الأيام
فنتمنى ان تعود

برغم انها له سر الا انها رائعه بحق

ولكم تمنيت عندما اعدت قراءتها
ان الأرقام لم تكتب
كي تزداد روعه

لن اطيل الحوار ولكنني سأنتظر حرفك..!؟

دمتي بود
عبدالله

اقصوصه يقول...

تدوينه جميله

استمتعت بقرائتها

تمنياتي بالتوفيق :)

رولا يقول...

لم أعرف ماذا حدث تماما في ذلك اليوم ..
لكن أياماً عديدة مشابهة تبادرت الى ذهني ..
لقلمك سحره الخاص ..
نعيش الحدث واللحظة والأحاسيس ..
مع انسياب كل حرف ..

دمت في حفظ الرحمن ..
بكل سعادة وخير ..

قوس قزح يقول...

عزيزتى
من أجمل ما قرأت
حقيقيى شدتنى جداً
لقد كان يوم غريب فعلاً
و كنت أخاف و أتوجس من اللحظات القادمة
قمة الإحساس و الخوف من الترقب
مبدعة
ودى و ثنائى

غير معرف يقول...

:

الكاتبة قلب المحبة
الألوان تعكس أروح أصحابعا ومنذ قرأتك بأبعاد .. وأنتِ الوردي ببهجته ..
بكاء الأقلام حين يتعذر بكاؤنا اصدق بكثير معنا من النظر إليهم وحيث نكتب لأننا نريد أن نكتب ولا يهم لمن نكتب ..

قلب المحبة

كوني بخير

شمس نجد

قلب المحبة يقول...

zainab
سعيـده بأن أراك هنـا كأول حضور لك،،
وسيعده بأن تدويتني أعجبتك..
أمل أن لا تكون الزيارة الأخيرة.




princess-6yoob
أهلا بأختي ..
شكرا لكلماتك هذه..



أحاسيس طفل
ليس بقساوة أن تعيشهـا..
بل أنت المبدعة،
فشكرا لك..


Mr.Caffeine
وشكرا لك أنت على هذا الإطراء,,



ghorBty
الغموض جزءٌ من حياتي..
شكرا لوجودك بالقرب مني..



كاتب الأنثى

ربما في المرات القادمة أبتعد عم ذكر الارقام في حياتي،،
شكرا على هذا التنبيه..!



اقصوصه
الجميل هو انت ،،
والشكر لك..



رولا

نتعلم منكـ الرووعه ،،
سيعدة بأنك هنا دوما..



قوس قزح

شكرا على هذا الإطراء..



شمس نجد

صدقت،،
فنحن حين نكتب علينا ان نتلذذ بما نكتب،
ونكتب لأننا نريد لا لانهم يريدون..!

أسعدني جدا سعادة ً لا حدود لها بقرائة اسمك بين المتواجدين هنا في عالمي البسيط
كوني بالقرب مني فأنا أتعلم منك..

joory يقول...

قلب المحبه ..

قد تكون بعض الذكرى قاسيه .,
فلاتمنحني نفسك قسوة القلم .,

وإن كانت فهي أرقام ..
ستزول ..

قلمك رائع ياغاليهـ
أدام الله تميز حرفك

متمردة .. Rebellious يقول...

ركضت كثيراً



وتعالت أنفاسي كثيراً كثيراً




وعندما رميتي الورقة




توقفت



لست أنا فقط




بل تلك الأرقام المؤلمة



وحل مكانها رقم جديد



وسعيد






متمردة ،، Rebellious

متمردة .. Rebellious يقول...

ركضت كثيراً



وتعالت أنفاسي كثيراً كثيراً




وعندما رميتي الورقة




توقفت



لست أنا فقط




بل تلك الأرقام المؤلمة



وحل مكانها رقم جديد



وسعيد






متمردة ،، Rebellious

قوس قزح يقول...

يا قلب المحبة
"
يا محبة
:)
أيه أخبارك ؟

عزف الوداع يقول...

قلب المحبه

باي ابداع سطرتي هذه الاحرف

واي ذكرى تريديها

قد تمر المواقف كثيرة

قد ننساها منذ لحظتها

ولكن كيف ينسى تاريخ؟؟

احفظ يازمن تاريخ ارادته

فسنسائلك عنه في كثير من الايام

اخيه

الايام كفيلة في استرجاع ليس ارقام بحسب

بل بارسترجاع الكثير من الايام ووضعها

على طاولة الحاظر

ارفع قبعتي احتراماً

دمتِ في حفظ الرحمن

غرُبة رًوٍحْ يقول...

" بَعدَ البُعْدِ بِ ميلْ ، عُرس لِقَاء ! "
وإِمَّا بَعْد البُعدِ بُعدٌ سَحيقْ ..،
فهو لَا يُتقِنُ لُغةً تَحيَا بالرَحْمَة ,,!

::

رفيقةَ القَلمِ ..,,

تَملكينَ مداداً عذباً..

شكراً كبيره + وردهـ

:)

εïз لــحـــظــآت آلآمــ/ــل SoSo εïз يقول...

هل عرفتم لما هو يومٌ عجيب..!؟
إنني فيه رميت قلبي...ومشيت
انني فية أصبحت أخرى...وبكيت
انني فارقت خـلي ... وحزنت

وأنا أعلم أن مايذهب يوما صعب علينا أن نعيدة...!
صعب علينا أن نعيش دونه....!
تلك هي قصة أرقام كانت مكتوبة على حافة الورقة التي غطاها الحبر..

ماشااء الله ..:)

حرووفك راائعه جداا ..

كم هو مؤلم ان نحااول النسيان ..!

سعدت لقراءة حروفكٍ ..

لآتحرمينا هطولها العذب ..

دمتي بود ..

أنفاس الرحيل يقول...

عزيزتي
تملكين قلما" يستحق الاحترام والاعجاب
سرد رائع يتخلله عنصر التشويق
ابدعتى بكل ماتحمل الكلمه من معنى

دمت بود