السبت، نوفمبر 08، 2008

[ حكاية ملامح وجههـا ]

سألت أحدهم ماذا ترى على وجهي .!؟
فأجابها ما ترينه أنت تماما .
.فقالت وماذا أرى أنــــا ...!
؟فقال: أحضري المرآة وأنظري إلى نفسك علك تجدين الجواب لما في ذهنك الصغير..ومضى وهي مازالت حائرة..
أحضرت المرآة واذا هي ترى وجها كئيبا حزينا وتقاسيم وجهها تحكي حاكية لم يعرفها زمان ولم تروى في القصص إنها حكاية طويلة وقصيرة ٌ في الآن نفسة .. أنها حكاية فتاة لم يرحمها أحد فتاة عاشت حياتها كالبحر الذي يثور في كل يوم ٍ ولا يهدأ أبدا ، وكلما حاول الهدوء جاء طفل ٌ صغير و أدخل يده بالبحر وحركها وعاد مرة أخرى لما كان في السابق..حياة فتاة في عمر الزهور ولكن من يراها يقول أنها ابنة مئة ِ عامِ من الهم الذي اعتلاها..حياة فتاة عاشت سنين عمرها وهي بعيدة عن والداهـا الذي كان يحتضنها في كل صباح وعند عودته من العمل ، الذي كان يداعب خصلات شعرها التي كانت تتدلا على وجهها الطفولي البريء..ملامح وجهها قصة ولكنها ليست من نسج الخيال.. عيناها هي من تروي و أنفها هو من يشهد على صدق الحكاية وشفتاها هي من تضع النقاط على بعض الأمور المبهمة في الحكاية ، نظرت إلى نفسها في المرآة وقالت : هل هي أنــا ..!؟ هل أصبح وجهي هكذا ملظخا ً بالدموع والأحزان..!؟ هل ظهرت التجاعيد لأني كبرت سنا ً أم أني كبرتُ سنا ً من الهم والوجع والآه والألم ..؟!قرأت على وجهي كلمات ٍ لم أفهما وكأنما هي لغز ٌُ للعبة معقدة مثل لعبة [ تريفيان ] التي كثر محبوها وجدتُ حروفاً مبعثرةً مرسومة على وجهها حاولت أن أعيد صياغة الحروف ولكن للأسف حين أعدتها لم أتمنى أنني أعدت ترتيبها كانت كلمة ً مؤلمة ً للغاية قاسية على أن تقرأها في وجه فتاة في عمر الزهور ، فتاة ً لم تكمل بعد العشرون ، شيء مؤسف بل محزن للغاية ، لماذا أصبح الحزن يلاحق الشاب الصغار، وهم مازالوا في عمر الزهور، لماذا نرى على ووجهم الحزن ..!؟نرجع لتلك الفتاة وما كتب على وجهها الذي أخافني من ما سيحدث كانت العبارة هي [ انا والحزن أصدقاء في كل يوم ٍ نـتبادل الأدوار يوم هو الحزن ويوما هو أنـا ونحن نــتعانق كل يوم ونحب بعضنا ولن نترك بعضنا أبدا فنحن أصدقاء مدى الحياة] ..!
آآه على شبابك يا فتاة ..
آآه على عمرك الجميل كيف مات ...
آآه على براءة جهك كيف محيت .....
آآه ثم آآآه ...

هناك 34 تعليقًا:

سجينة الأحزان يقول...

السلام عليكم

ويسعد مسائك بالخير ...

دائماً تغيبين وتأتين بالمفيد :)

حكايتك أثرت فيني وربما جعلتني أدرف بعض الدموع بل طعنت فيني وأثرت أشجاني ... الآن تجعليني حائرة بين كلماتك التي أعتبرها موجهه لأي شخص يحمل ألما وحزناً قسى علية

الآن أنت ِ تجعليني أقلب المواجع وما عدت أتحملها

لكن جميل ما خطه قلمك

والصورة أعجبتني كثير وعبرت أكثر عن المضمون

دمت بخير أختي الغالية

قلب المحبة يقول...

اهلا سجونة.

دائما يقولون البعد يولد الشوق فأنا حين اشتاق لكم احضر معي الجميل..

اما عن الحكاية فما هي إلا بعض من الخيال على واقع يعشية أيضا البعض..

أشكر لك تواجدك دائم لي ،،

بحفظ الله عزيزتي..

غرُبة رًوٍحْ يقول...

حَرفُكِ أخآإذ يآفاتنه !

ودي (F)


:

ghorBty يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جميله هي مدونتك كل ما فيها من كلمات اشعرتني بالسعاده واسلوبك ممتع وشيق جدا

سعدت جدا بمرورك لدي وسعدت اكثرعند زيارتي لك ولمدونتك

عجبتني القصه ففيها جزء منا فنحن كثيرا ما نحزن حتي نتقمص الحزن ويصبح جزء منا ويعيش فينا لدرجه اننا نظنه شئ طبيعي لاننا لم نجرب ان نبعد عنه ونعبش حياه بلا حزن حياه كلها تفائل وفرح

تقبلي مروري

واتمني منك التواصل دائما

دمت بكل خير

قلب المحبة يقول...

غربة الروح.. وحرفك ايضا له نصيب

شكرا لتواجدك

قلب المحبة يقول...

اهلا بكghorBty

بل أنا سعيدة بك..

mohamed ghalia يقول...

انا والحزن أصدقاء في كل يوم ٍ نـتبادل الأدوار يوم هو الحزن ويوما هو أنـا ونحن نــتعانق كل يوم ونحب بعضنا ولن نترك بعضنا أبدا فنحن أصدقاء مدى الحياة] ..!
آآه على شبابك يا فتاة ..
آآه على عمرك الجميل كيف مات ...
آآه على براءة جهك كيف محيت .....
آآه ثم آآآه ...
أختى العزيزة لما كل هذا الحزن لا بد من ابتسامه فى وسط الطريق حتى لا يحدث الأسوء
تقبلى تحياتى وإعجابى بإسلوبك الراقى فى الكتابة
ودمتى بكل الود
وياريت تشرفينى وتجاوبى الأسئلة
تحياتى دمتى فى سعادة

رولا يقول...

عزمت على ان اعلق في مدونتك ..
لأنها رائعة بكل تفاصيلها ..

الحكاية اجتذبتني منذ عنوانها حتى خاتمتها ..

عل مضمونها اوسع مما يظهر في الحروف ..
وعله اشمل من ان يحتوي قصة طفلة او اثنتين ..

قد يشمل وجه اي منا ان استسلم للحياة وجعل الزمن يرسم على وجهه ملامح لم يأت اوانها بعد ..

الأمل يجعل الحياة تبدو اجمل بكثير ..

جميلة وجميل حرفك ..

دمت بكل خير ..

قلب المحبة يقول...

اخ محمد..

لكل بداية نهاية ونهاية الدموع والحزن ابتسامه،،

يسعدني مرورك،،
وان شاء الله سأجاوب على الاسئلة


تسلم

قلب المحبة يقول...

رولا

لا تصدقين كم هي فرحتي بمروك هنا بين طيات قلمي البسيط..


شكرا لك

♥ ملكة الأحساس ♥ يقول...

يا قلب المحبة:
:
:
رائعة انتي بعفوية المشاعر ..!!

تسطيراتك آمال بحرفي ادركتها ،،

وانتقائك جبال شموخ نصبتها ،،

لاشلت تلك اليمين المبدعة ,, ولاعدمت تلك الأحاسيس المرهفة

دمتي بكل الود

::

::
تقبل مرورى ياصفاء يانقاء انتي

كاتب الأنثى يقول...

اتعلمين
انه رائع طرحك هنا

سأطوق حرفك الروعه

دمتي بود
عبدالله

عزف الوداع يقول...

هي هكذا صفحتك

رائعه بكل ماحملت

رغم حزنها

ورغم المها

اخيه لكل بداية نهاية

فغداً تتبدل الاحزان

وغداً يكتب يوماُ جديداً

يكون الفرح فيه لامحاله

اخيه

سلمتِ على هذا الطرح الراقي

والابداع الذي نثر هنا

دمتِ في حفظ الرحمن

قوس قزح يقول...

قلب المحبة
صباحك رياحين وورود
قمة الماساةأن تتقابل الأحزان مرة واحدة..ولكن عزيزتى..ننظر حولنا. فهناك فضاءات واسعة من الأمل و الحب حولنا..لو نظرنا الى الجانب الحزين من الحياة سوف تتلاشى أجسادنا..ممكن تكون أطراف الزهرة قد ذبلت ولكن بين وريقاتها قطرات الندى و الحياة ..و بداخل الزهرة زهرة يانعة تنتظر مجىء الصبح لتطلق براعمها الفاتنة..
"
دمتى لنا وردة جورية

رمادية يقول...

والحزن قسمة لمن اقتسم

مودتي ياقلب

قلب المحبة يقول...

ملكة الاحساس،،

اشكرك على المرور وعلى تلك الكلمات الرائعة،،

قلب المحبة يقول...

كاتب الانثى،

بالأروع هو تواجدك هنا ،،

اشكرك..

قلب المحبة يقول...

عزف الوادع،،

صدقت ولابد للحزن أن يموت يوما وتحيا الافراح بدلاً عنه..

قلب المحبة يقول...

قوس القزح ،،

أهلا بك بين حروفي،،
أشكرك على تلك الكلمات،،

قلب المحبة يقول...

رمادية،،

اهلا بك في مدونتي البسيطة..

اقصوصه يقول...

اااااااااااه

موضوعك قلب علي المواجع

وخلاني اتنهد تنهيده كبيره!

الحياه للاسف

ما ترحم كبير ولا صغير

ولا تميز بقسوتها

بين شايب وشاب!

الـ مها يقول...

::
::
هكذا هي الحياة ..
للحزن منها نصيب كبير .. !
والشباب هم من استعجلوا على نصيبهم..
وشاخوا قبل آوانهم ..!
::
تحياتي لك يـاقلب
مدونتك رائعة ..وحرفك اروع..
استمري هنا ..
فلاكآبة مع الكتابة :) ..
::

قلب المحبة يقول...

اقصوصة،،

اعتذر أن أحزنتك بما كتبت،،

ولكن تلك هي حقيقة..

اشكر لك تواجدك العطر..

قلب المحبة يقول...

صدقتِ يا المها

لا كآبة مع الكتابه..

شكرا لمروك هنا،،
لا تحرمينا منه

علي الملا يقول...

لي وقفة هنا على عجل سيدتي ..
ولي عودة أخرى قريبا ..

تحياتي لإبداعك من عنوانه :)



تحياتي لقلبك

princess-6yoob يقول...

تحية وسلام بكل الطيب,,

"قلب المحبة",,,

وأخيرًا سأضع هنا متابعتي لأقلامك الخلابة..

مدونة في قمة الروعة والسمو..

أنت رائعة وأكثر من رائعة..

قرأت واستمتعت بمحتواها الرفيع..

وسأتابعك على الدوام..

وأتمنى بأن تغيري نظرتك لهذه المرآة لتهوني قليلاً على نفسك برغم أنك تملكين الحق بالحزن ببعدك عن والديك..

دمتي لنا وبألف خيــر..
وجمعك الله بهم في القريب العاجل بإذن الله..
والله المعين..

قلب المحبة يقول...

اخ علي الملا

انتظر عودتك مرة اخرى،،

شكرا لك

قلب المحبة يقول...

ربما نظرتي تتغير ان تغيرت الحياة


سعيدة بمرورك قرب حروفي..

..Amo0ona يقول...



يآآهـ كم هو مؤلم هذا الذي إرتسم
على وجه الفتاة التي لازال أممها الكثير لتعيشه

علينا تجاوز هذا الحزن الذي أصبح هو الغالب على حياتنا ولنعلم أن الحزن مرحله ويأتي بعدها الفرح

أسلوبكِ جداً رائع في طرح ماتودين

مدونه مليئه بالجمال

عظيم الود لكِ

علي الملا يقول...

واليوم اعود ..
لأستقي من ابدعاك الروائي مساحة انتماء ..

سيدتي .. ما هي الغربة؟
الغربة هي ان تجد دموعك تغرق في عينيك فلا تجد من يفتح لها جفنيه تنطلق بحرية وتهيم على خديه ..

...

دام نبضك الجميل .. وننتظر جديدك سيدتي


علي الملا
البحرين

قلب المحبة يقول...

مرحبا امونة

صحيح أمام هذه الفتاة الكثير تلعيشة ولكن الحزن يمنعها،،

شكرا لك ولمرورك..

قلب المحبة يقول...

ومالغربة إلا أن تموت الدموع بين الهدب..


سعيدة بعودتك اخ علي..

شكرا لك.

جنون العاطفة يقول...

والرب مبدعه ...

وكـ أني أقراء نفسي ..

جميعنا نشكي الوجع مع تفاوت درجاته..


وآصلي يالغاليه ونحن معكـ

وكآن الله بعون هذه الفتاة ...
سحر..

قلب المحبة يقول...

أخت سحر أهلا بك،
وشكرا على الإطراء،
ويسعدني تواجدك هنا بين سطور حروفي..