الاثنين، أكتوبر 06، 2008

"أنـا وقلمــي.. في حوـوار خ ــاااص"

"أنـا وقلمــي.. في حوـوار خ ــاااص"

أنا: قلمي لماذا تكسرت..!!
القلم: ألم تعرفي بعدُ لماذا تكسرت..؟!
أنا: وكيف لي أن أعرف وأنت تأبى البوح لي..!؟
القلم :ألم تعرفي ما فعلة الزمن بي..!؟
أنا: وكيف لي أن أعرف وقد غبت ثلاث سنين عنك..!؟
القلم: ألم تعرفي إني أهنت..!؟
أنا: وكيف لي أن أعرف وأنا بالأمس إلتقيتك..؟!
القلم لقد تركوني ورحلوا..
أنا : من هم هؤلاء..!؟
القلم: انتِ وغيرك كثيرون..
أنا: ولكني ودعتك قبل الرحيل وأخبرتك بأنني سأرحل لضروفي وليس كرها لك..
القلم: سمعت هذا الكلام مرات عديدة..
أنا: أيهـا القلم هل تذكر كم سهرنا الليل سويا تحت الشمعدان الأبيض أضع النقط على حروفي ..!؟
القلم: إي نعم.. ولكن ما فائدة هذا الكلام فلن يجني شيئا ً..
أنا : أتذكر يا قلم كم فزت بجوائز عديدة والسبب أنك أنت من كنت تكتب ،،
القلم: ولكني شخت وكبرت وإبيض شعري وخارت قواي وأصبحت كهلا ً،..
أنا: ولكني أراك بعيني القلم الذي علمني الحروف الأبجدية..!؟
القلم: ولكني تكسرت..!
أنا: سأعيد تلصيقك من جديد..
القلم: لاجدوى فقد تكسرت..!
أنا: سأخذت معي حتى يصنعو منك الملاين..
القلم: بعد ماذا ؟! لما لم تفعلي ذلك منذ زمن ٍ مضى، الآن وفي هذا الوقت .وبعد أن تكسرت..!
أنا:مازالت قويا وستكتب ، اعــدك بذلك..
القلم: جف حبري وتكسرت كنتي ترددين كلماتٍ مازلت أحفظها عن ظهر قلب..
" من يتكسر فكيف له أن يعيد تركيب أجزاءه"
أنا: إنها مجرد كلمات لا تمس للواقع بصلة..
القلم: لهذا تكسرت..!؟
أنا: لم أفهم..!؟
القلم: لو كنتِ أنتِ وغيرك ممن يدَعون الكتابة صادقين لما تكسرت..!
أنا: كنت أكتب بصدق ..أحيانا ً..
القلم: الكاتب لابد أن يكون صادقا ً مع نفسة قبل قراءة وليس أحيانا ً كما تقولين..
أنا: أيها القلم أخبرني إذ ٍ ماذا أفعل لترجع كما عهدناك..!؟
القلم: وهل ستصبرين.! أم كما عرفناك ملولة وتحبين كسر الروتين؟
أنا: سأصبر فمنك يا قلمي تعلمت الصبر..
القلم: وهل ستضحين بوقتك لي.!؟ أم كما عهدناك تحبين تقسيم الأقاوت بين التوافة والمهم..!؟
أنا أو سأخصر الكثير...!؟
القلم: نعم أكثـر من الكثيـر..
أنا: منك تعلمت كل شيء يهون إلا القلم..
القلم: الصدق..إلى أيم يقف فكرك إلية..!؟
أنا: إلى أن أموت وبعدها يموت الصدق..
القلم: الحرية..؟!
أنا: أن أكتب كل شيء دون تدخل بحياة الغيـر..
القلم: وأنــا..!؟
أنا: ما اسعى لأمنع من أن يتكسر
القلم: انطلقي ونحن ورائك فمن عينيك أرى البريق وأرى النور لكل قلم..
أنا: أو لن تنكسر..!؟
القلم: إن وجدناكم حولنـا فلن ننكسر..

إن وجدناكم بالصدق تكتبون فسنكون معكم


أنا: قلمــي شكرا لك..

من تدويانتــي السابقه..

هناك 12 تعليقًا:

علياء يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
حوار جميل للقلم وقد صدق القلم لأن الصدق هو الأساس .
اللهم اجعلنا من الصادقين دوماً

kazm-ala7zan يقول...

السلام
صدق الله الكريم .. في كتابه الكريم ..
(( الذي علم بالقلم ))
نعم تعلمنا بالقلم .. و أنكرنا على القلم الجميل ..
حوار رائع حقا ً و جميل ..

دمت بخير وفلاح أختي

سلامي

قلب المحبة يقول...

علياء

شكرا لمرورك الذي اسعدني حقا..

قلب المحبة يقول...

أخ kazm-ala7zan

شكرا لك على تواجدك المتواصل..

سجينة الأحزان يقول...

حوار أكثر من رائع أختي قلب المحبة

فلقد جعلتي للقلم مشاعر وأحاسيس

لم أظن يوماً اني سأرى حواراَ للقلم

مشاء الله عليكِ

دمت ِ بود

قلب المحبة يقول...

أهلا سجونة..

شكرا لهذا الإطراء ..

وسعيدة بتواجدك الدام هنـا..

قلب المحبة يقول...

أهلا سجونة..

شكرا لهذا الإطراء ..

وسعيدة بتواجدك الدام هنـا..

قلب المحبة يقول...

أهلا سجونة..

شكرا لهذا الإطراء ..

وسعيدة بتواجدك الدام هنـا..

alwani يقول...

قلب المحبة /

حوارك جميل ورائع

وملامة القلم أشعرتني بتأنيب الضمير

بالفعل هجرنا القلم فهجرنا المجد

دامت أيامك مملؤة بالمسرات :)


طيبة

قلم الذكريات يقول...

رائع ما كتبته انت وقلمك

انا وقلمي
قد ابتعد عنه لأيام وقد يطول غيابي
لكني اعود إليه دائما محملةً بما لا يحمله سواه
فارجو ان لا يكون عاتبا علي كـ قلمكِ


دمت بـــود
تحياتي
قلم الذكريات

قلب المحبة يقول...

اهلا ألواني..


يسعدني تعقيبك..

شكرا لك

قلب المحبة يقول...

قلم الذكريات.

لا تبتعدي كثيرا عن القلم فهو صديقنا الوحي في هذا الزمن..

شكرا