الاثنين، سبتمبر 15، 2008

~ في شرفتــي ~







تعودت كلما أريد أن اكتب بعضا من خربشاتي أن أجلس قي الشرفة وأحتسي كوباً من القهوة الفرنسية ،
هذا الجو ينعش ذاكرتي ويحرك المشاعر التي في داخلي، ولكن لي فترة قد غيرت ما كنت أفعلة
فما عدت أكتب في تلك الشرفة التي تطل على الشارع مباشرة،
وبعد فترة من الحنين إليها ذهبت كي أرى شرفتي هل هي كما تركتها؟!
، ولكني وجدت أن قد إعتلاها الغبار، فقلت في نفسي هل قد غبت كثيرا أم موجة غبار أتت..!؟
مسحت الغبار عن الكرسي والطاولة وجلست هناك وبيدي قهوتي الدافئة والقلمي الأسود المعتاد وأوراقي ،

والآن يا قلمي ماذا ستكتب..!؟
شخصت عيني لسماء والتفت يمنا ويسارا أراقب الشارع وكل سيارة تمر به، كان ذلك وقت الصباح

والطلبة في طريقهم للمدرسة لبداية عام ٍ دراسي جديد مكللٌ بنجاح وهمة عالية ،
وهكذا نكون في البدايه وفي أخر العام تراهم لا يريدون الذهاب ويتحججون بحجج واهية لن تمر بسهولة على الأباء الكرام،

ليس ذلك هو موضوعي وليس هو ما أريد أن أتحدث عنه ، فالدراسه لها أ ُنـاسها وأنا لست منهم..
أحب أن يكون حديثي دائما بعيد عن الرسمية قريبا إلى الغموض، أحب أن أكتب بحس أخر ربما لا أعرفة الآن ولكن لابد لي أن أعرفة يوما..

الحديث عن القلم لطالما هو ما يؤنس وحشتي، ويبرد خاطري، ويغير علي يومي ، ربما يغير حتى من طريقة تفكيري وتنسيقي للحروف،، القلم هو الشيء الوحيد الذي دائما ما أهرب اليه عندما يضيق صدري، عندما لا أجد من يفهم ما أعني ، عندما لا بعجبني الحديث مع أناس لا أتفق معهم حتى في أبسط الأمور، القلم هو سلاحي عندما أشعر بالفشل، عندما أشعربتسلل الأحباط بين أظلعي ، وأرى التخاذل قد أصابني أهرب للقلم ،،
ليس الجميع يعرف القلم ،، وليس الجميع أايضا يصاحبونَ القلم ، قليلون من يصبح القلم جزءا ًلا يتجزء منهم ، على حسب ظني وأعتقادي البسيط أن من صاحب القلم فقد ربح ، هل تظنون ربح مالا ً..!؟ لا وربي ماربح شيئا سيفنى يوما ً
فمن صاحب القلم قد ربح الحياة ..
دائما ومازلت اقول ليس القلم وسيلة لكسب الرزق وقوت اليوم بل القلم غايه لابد أن نفقها يوما،،
تذكرت أني لم أرشف من قهوتي وقد برُدت كثيرا ،، نسيت أمرها فالحديث عن القلم دائما ما ينسيني كل أموري ،،

كم أحبك يا قلمي..!!

أيها القلم..ماشأن الاخرين لك جاهلون..!؟
يا أيهـا القلم..ما بال الناس عنك غافلون..!؟
وإن تذكروك فأنهم..يسعون للمال والشهرة فقط..
أما عرفوك..؟! أما فقهوك..!؟
ويحهم إنهم لاهون..!
يمرحون ..!
غافلـون عنك..!
سأناديهم لك يا قلمي علهم يمسكون بك..!
علهم يقدرونك يوما ويرفعوك..!







أيها القلم أرفع قبعتي لك فأنت تستحق ذلك...



هناك 9 تعليقات:

Mishari يقول...

القلم بدأت به الحياة واليوم لا نعرف قيمته

قلب المحبة يقول...

اشكرك على المرور،،

وصدقتي القلم هو الحياة..

kazm-ala7zan يقول...

أثمن شيء في حياتي هو القلم ..
فالقلم هو مصدر طاقه للحياه بشكل عام ..
و بالطبع هو مصر علم .. فمن قوله تعالى (( الذي علم بالقلم )) ..

أنا أحسدك على هذه المواضيع الساخنه التي تأخذ القلوب إلى عالم مليء بالراحه و الطمأنينه و السكينه .. يسعد قلبي مروري من هنا .. فأدام الله التواصل لأظل مسرورا بتواجدي قربك ..

أقدم لك المحبه الخالصه في الله من لب القلب .. أحسنت صنعا ً و بارك الله في قلمك ..و آجرك الله حسن الثواب .

دمت بفلاح و تفوق ...

قلب المحبة يقول...

kazm-ala7zan
هذا ما اريده ان اكتب كي يصل صدى ما اكتب للقلوب،،

شكرااا لك،،

واشكر لك تواجد بإستمرار..

جراح الرحيل يقول...

قلب المحبة

لكِ قلب محبٌ لكل شيء

دمتِ على الخير والبركة

تحيتي وتقديري

جراح الرحيل يقول...

قلب المحبة

لكِ قلب محبٌ لكل شيء

دمتِ على الخير والبركة

تحيتي وتقديري

almortada يقول...

قرأت المقال ثلاث مرات
ووجدت فيه ثلاثه امور مهمه
اولا الشرفه ومكانك المفضل
ثانيا الطلاب والمدرسة
ثالثا القلم والقهوه

وقد تطرقتي لكل موضوع بلفته ذكية واعطيتي في كل موضوع نصيحه غامضه وواضحه في نفس الوقت وكانكي تطبقين القاعده التي أشرتي اليها((أحب أن يكون حديثي دائما بعيد عن الرسمية قريبا إلى الغموض،))
ثم دخلتي في اعماق العلاقة بين مشاعركي تجاه الصديق الصدوق وهو القلم فقلتي((الحديث عن القلم لطالما هو ما يؤنس وحشتي، ويبرد خاطري، ويغير علي يومي ، ربما يغير حتى من طريقة تفكيري وتنسيقي للحروف،، القلم هو الشيء الوحيد الذي دائما ما أهرب اليه عندما يضيق صدري، عندما لا أجد من يفهم ما أعني ، عندما لا بعجبني الحديث مع أناس لا أتفق معهم حتى في أبسط الأمور، القلم هو سلاحي عندما أشعر بالفشل، عندما أشعربتسلل الأحباط بين أظلعي ، وأرى التخاذل قد أصابني أهرب للقلم ،،))

ثم استرسلتي في توجيه ابلغ واقوى نصيحه لكل الكُتاب بلا استثناء الشرفاء منهم وغير الشرفاء, فالكُتاب الشرفاء لهم هذه الكلمات نصيحه والكُتاب الغير شرفاء تكن لهم هذه الكلمات تحذير حيث قلتي((ليس القلم وسيلة لكسب الرزق وقوت اليوم بل القلم غايه لابد أن نفقها يوما،،)) وهذه النصائح غالية جدا
ثم عودتي الى تلك القهوة وهي بارده وذالك دليل على ان الحوار مع القلم اخذ منكي وقتً طويلا جدا,ودليلاً منكي على اهمية وقوة الحوار في وصف القلم ومدى اهمية الموضوع

الاستاذه قلب المحبه
دائما تتحفينا بالمقالات البسيطه القويه في مكنونها ومفهومها اقف عاجزاً عن الوصف غير اني اقول انكي مُبدعة فعلاً واتمنى لكي التوفيق في هكذا طريق
واتمنى لكي النجاح الدائم ومزيداً من التقدم والنجاح
ورمضان مبارك


المرتضى اسماعيل الطايفي

قلب المحبة يقول...

جراح الرحيل،،

بل انت الطيبه وشكراا لك على المرور..

قلب المحبة يقول...

الاخ مرتضى،،

دائما ما يعجبني تحليلك لكل ما اكتب ،،
وتشعرني باني ح اكتب،،

لا تحرمني تعقيباتك على كل ما اكتب،،

لك كل الشكر،،